محمد الفاتح إبراهيم أن عدد الشركات 336 شركة ولم تلتزم بالسداد لأن حصائل الصادر كانت تعود الى نافذين و لم تدخل البنك المركزي وحسب المراجع العام فإن حوالى 700 شركة فيها عملية فساد ومعفية من الضرائب والزكاة وعائدات الصادر تعود لأفراد وتوضع في بنوك خارج السودان أو تحول الى عملة صعبة تباع في الأسواق في السوق الموازي ولم تعود حصائل الصادر للبنوك إنما لمصلحة أفراد وكانت هنالك مشكلة في الدواء وأيضا الدولار الجمركي فيجب الرقابة ومراجعة كل الشركات لأن هنالك شركات تدار من القطاع العام يتطلب مراجعتها وشركات تابعة للقطاع العام في الوقت الحالي يجب أن تراجع مراجعة دقيقة أنشأت هذه المدرسة في العام ١٩٧٩ م كمدرسة ابتدائية في الدروشاب جنوب شرق، ثم تحولت بعد ذلك لمدرسة ثانوية أكاديمية للبنين، وبعد أن نقلت الأخيرة لموقع جديد بعد أن تم بنائها رأسيا، تحولت إلى مدرسة تجارية ثانوية للبنات في العام ٢٠١٢ م، ووقع العبء في إنشائها وتأسيسها حينئذ على الأستاذة مناظر شريف محمد شريف كأول مديرة لها ، ومازالت تواصل عطاءها الثر حتى تحققت نجاحات عديدة وملموسة على يديها
أين ذهبت ملايين اليوروهات من الأموال التي خصصتها مفوضية الاتحاد الأوروبي للسودان لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ؟ وماهي الجهات التي استلمت هذه الأموال ؟ وكيف كان يتم التصرف فيها وهل يتم الصرف عبر حساب مصرفي محدد أم وفق طرائق مبتكرة لا تلتزم الشفافية ؟ وهل فعلاً تم صرف هذه الأموال في وجوهها التي خصصت لها أم أن بعضهم حرف مسارها وتمت بعزقتها واهدارها تحت ستار التدريب والنثريات وما شابه ذلك ؟ وماهو الدور الذي لعبته بعثة الاتحاد الأوروبى في هذا الخصوص ؟ وماهو دور منظمة الهجرة الدولية في المسألة ؟ كل هذه الأسئلة وغيرها ستجدون الاجابات عليها في الحوار الذي تنشره صحيفة الوطن مطلع الأسبوع القادم والذي حاورنا فيه الدكتور ياسر مسعود الخبير في الشؤون الانسانية ورئيس منظمة نبتة الخيرية وبذلك، يتضح أن الحرية لا تعني دوماً حرية الفرد الكاملة في الاختيار

اخبار ساخنة

إن ملف الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر يعتبر من أخطر الملفات ذات العلاقة مع الدبلوماسية الغربية وتشابكاتها مع دوائر صنع القرار خصوصاً في المنطقة جنوب الصحراء والسودان يعتبر دولة ذات صلة وقد تابع الرأي العام أخبار قرار تجميد الاتحاد الأوروبي لبرنامج مكافحة الهجرة غير الشرعية الذي كان يموله في السودان بهدف تقليل اعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين اتخذوا من السودان معبراً ميسراً لأوروبا ، ومن الواضح أن القرار لم يتسبب في أي ردود أفعال من جانب السودان ولا يعرف لماذا صمتت الجهات التي كانت لصيقة بهذا البرنامج ولم تحاول الدفاع عن محاسن و مكتسبات البرنامج ومن الواضح أن هنالك خفايا وأسرار وراء تكتم تلك الجهات عن طبيعة ما كان يجري بالضبط في هذا الخصوص ومن المهم أيضاً الاشارة الى تزايد اعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين ينطلقون الى أوروبا عبر السودان وليبيا طوال فترة سريان برنامج الاتحاد الأوروبى لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ياسر مسعود يضع النقاط فوق الحروف ويشير بأصابع الاتهام لجهات محددة محلية ودولية ظلت تتصرف في الأموال المخصصة لبرنامج مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر بطرائق لا تتضمن الشفافية والوضوح ويغلب عليها طابع التكتم وهو الأمر الذي وعلى ما يبدو أثار شكوك الممولين للبرنامج فقرروا إيقافه وهم بالتأكيد لديهم أسبابهم وإلا لما أوقفوا برنامجهم المخصص للحد من تدفق المهاجرين الى دول الاتحاد الأوروبى ، ومن المهم الاشارة هنا الى ضرورة كشف الحقائق حول متى بدأ البرنامج وحجم الأموال التي تم استلامها فعلياُ لانفاذه وطبيعة صرف تلك الأموال ثم النتائج المحرزة كنتيجة لصرف تلك الأموال.

15
صحيفة الوطن
يعمل السمؤال الآن في مشروع معرفي متكامل يستهدف قيادات المجتمع وقادة للرأي والفكر والجمهور من الخاصة والعامة عبر مستويات محددة مسبقاً تحكمها بزية المشروع المعرفي يخاطب الجيل الحالي والقادمة وفق مبدأ المجايلة وذلك من خلال استدامته التنوير المعرفي والذي يمثل أهم مطلوبات المسئولية الاجتماعية يسعى المشروع على الاجابة على عدة أسئلة ظلت شواغر للدولة الوطنية والنخب السودانية السياسية والفكرية والثقافية الوضع في السودان الآن الذي تكون بعد 6 أبريل حساس جداً ، وضع هش أضعف الدولة السودانية لدرجة - تأثيرها لايظهر حالياً ، يظهر بعد سنة أو يزيد على المجتمع السوداني عامة ، فالوضع في حد ذاته خطير ؛ هناك « ناس» تقول البلد ماشه وكلاء الوزارات قاعدين والبلد « ماشة « - وهذه ماحقيقة هناك معاهدات داخلية وخارجية وميزانيات وصرف ومجتمع يتطلب وضع ميزانية جديدة للمستقبل يتطلب الوضع وجود الادارة العليا في الدولة وهي غير موجودة ؛ حتي عهد الانجليز كانت الادارة العليا هي الأساس لا يمكن تدار دولة بدون ادارة
جريدة الوطن
نحن الآن في تعاوننا الافريقي خسرنا مليار ومائتين مليون ولايعرف السودانين أن المشاريع الأفريقية كلها وقفت وبعد الثلاثة شهور كتر خير مصر هي ماسكة الاتحاد الأفريقي تحاول تخلي المشاريع متواصلة ولكن في الأيام الماضية كل المشاريع وقفت ؛ عندنا موارد خارجية كثيرة جداً عندنا أموال خارجية حتي الآن لانعرف التصرف فيها عندنا أموال كل يوم تتنهب من داخل البلد بلايين الدولارات عندنا موارد بتنهب ماعندنا سيطرة على الحدود التركيز كله أمني على الشعب السوداني وليس تركيز أمني على الحولينا شنو؟ ، وكان من المفترض في البداية قفل العاصمة تماماً ويتوجه حصر التجوال لمصلحة المواطن ومحاربة الغلاء الموجود في البلد ، في خلال الأربعة شهور التضخم ارتفع حوال 7-8 % السودانين غير منتبهين له « الغلاء ارتفع « ليه ارتفع ؟ « كلها أشياء اقتصادية سياسية محتاجة الى ادارة معينة لا المجلس العسكري ولا الحرية والتغيير لهم قدرة لادارة البلد هذه الأيام
صحيفة الوطن السودانية
وافتتح صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله مبنى المؤسسة والمركز الطباعي في السابع من شهر يوليو عام 2000م
وحذر من مغبة ايقاف صادر الاناث التي تستخدم في سباقات الهجن قائلا إن ذلك يضعها امام خيارين أما الابادة أو التهريب، كما أن ذلك يتسبب في خسائر اقتصادية للقطاع، مطالباً بوضع ضوابط لتصديرها وفِي هذا الإطار ؛ تسعى السعودية إلى رفع الطاقة الاستيعابية لزوار بيت الله الحرام إلى 30 مليون معتمر بحلول 2030، تماشياً مع أهداف رؤية 2030
قدمت عرض للمجلس العسكري في البداية بقيام حكومة تكليف الى أن وصول الحركات المسلحة والمجتمع المدني والأحزاب الحرية والتغيير والمهنيين و يكونوا حكومة متفق عليها ؛ وافتكر أن حكومة التكاليف تكون مدتها ليس أكثر من 6 شهور تدير البلد بطريقة ادارية أكثر من وزارية أو سياسية « علشان ما تخش في احراجات بين المجلس العسكري وبين الحرية والتغيير والحركات المسلحة « تضع الحكومة توازن اداري وليس سياسي يجنبنا المحاور الخارجية وفي نفس الوقت والمشاكل السياسية الداخلية ؛ الناس تنطق عليها حكومة تكنوقراط ولكن حكومة التكنوقراط للأسف الشديد ضعفها في أنها ليس لها امكانية مادية ولاتقدر تسيطر على ميزانية ماعندها موارد ولاتقدر تعدل ولاتزيد ولاتنقص في الوضع السئ الذي نعيشه ، ولكن حكومة التكليف تسهل على المواطنين يمكن لها الغاء أشياء كثيرة تأثر على حياة المواطن في العلاج والتعليم وهي مطلب الثورة والشباب ويسعون لها أما الدول التي حاولت الحفاظ على قدر أكبر من الحرية على هذه الأصعدة، مثل السويد، فقد دفعت الثمن غالياً في الأرواح التي فقدتها

جريدة القبس الإلكتروني

المجلس العسكري في البداية طالب بحكومة قومية برجال مستقلين مهنيين وكان أحسن عرض قدم من الواجب في الفترة القادمة يكون فيها من يقود حكومة التكليف يكونوا ناس مستقلين و «دي « مهمة جداً ، لأن الوضع العالمي والخارجي بالنسبة للسودان والوضع الداخلي للسياسة السودانية يتطلب استقلالية ووطنية المجموعة التي من المفترض تحكم حتى لو كانت 6 شهور لأسباب عديدة جداً لعدم دخول المجموعة في أي محور أو معاهدات قد تؤدي الى كارثة في المستقبل ؛ أي معاهدات خارجية قد تقوم بيها حكومة التكليف أو المهمات قد يؤثر على الحكومة المستقبلية وعلى وضعها والوضع الخارجي للسودان ككل.

21
اخبار ساخنة
وأكد عدد من المصدرين، تضررهم من قرار تعطيل حركة الصادر حالياً، خاصة مع اقتراب موسم الأضاحي
صحيفة أخبار الوطن
وكشفت شعبة مصدري الماشية عن احتجاز 80 ألف رأس من الضأن بالموانئ والمحاجر إثر توقف معاملات التصدير
الرئيسية
وتمسكت اللجنة بتكوين اللجنة التسيرية لنقابة التعليم ووضع خطة للعام الدراسي الجديد مستوعبين الثورة والتغيير المفروض بمحاسبة كل من تورط في تشويه التعليم بممارسة الفساد وهضم حقوق المعلم والتلاميذ دون استثناء
إن الاعلام الغربي ينتظر المزيد من المعلومات حول العديد من علامات الاستفهام بخصوص الأموال الأوروبية التي تم تحويلها الى السودان بهدف مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ولكننا في الاعلام السوداني نحتاج أيضاً لمعرفة تفاصيل ما جرى بالضبط والجهات الضالعة في التصرف في أموال الاتحاد الأوروبى المخصصة لبرنامج مكافحة الهجرة غير الشرعية بل وبقية برامج التنمية المستدامة المفترضة والتي تزعم العديد من الجهات أنه تم صرفها في وجوهها وتم اتباع الضوابط المالية في طرائق صرفها وهذا ملف آخر سنخصص له مساحات اضافية وتبرأ رئيس الشعبة سعد العمدة، من حماية مهربي حصائل الصادر
ويقبل منتسبو المدارس التجارية في جميع الكليات النظرية والأدبية مثل الاقتصاد والمحاسبة وإدارة الأعمال والبنوك والمصارف، وأيضا الشبكات والحاسوب وتقنية المعلومات، وتقل نسبة التحاق طلاب وطالبات المدارس التجارية بالجامعات والكليات عن نسبة التحاق طلاب وطالبات المدارس الثانوية الأكاديمية الأخرى نسبة للتخصص، كما أن دراستهم التخصصية في العلوم التجارية تسهل عليهم كثيرا استيعاب المقررات في الجامعات وتفوقهم في ذلك ، وهذا بدوره يجعلهم أكثر تمكنا في تطبيق هذه العلوم بعد تخرجهم وتوظيفهم، وبالتالي يصيروا أكثر تأهلا في العمل في البنوك والمؤسسات والشركات ليس لهم ذنب أو جريرة اقترفوها سوى خروجهم ومطالبتهم السلمية ، بسبب انعدام وسيلة المواصلات التي تقلهم إلى مساكنهم! تأسسست دار الوطن في العام 1995 وصدر العدد الاول منها في الثالث من سبتمبر من نفس العام ونص قرار تأسيسها على ان تكون مؤسسة صحفية مستقلة ونشاطها اصدار صحيفة يومية واصدار مطبوعات متخصصة وكتب ومجلات

اخبار ساخنة

ولسعادتي بهذه المدرسة وتجاوز كل العقبات التي اعترضت طريقها ولتوفيق مديرة المدرسة في تثبيت أركانها وتقوية دعائمها وخلق أسباب استقرارها ونجاحها وددت التوثيق لها، وإثارة نظر المختصين نحوها حتى تحقق أهدافها المرجوة منها وغاياتها المنشودة وبرامجها المرصودة لمستقبلها، لأن المجال التجاري أضحى في غاية الأهمية لارتباطه بكل مجالات التقنية الحديثة ولاعتماد جوانب التنمية عليه ولتعلق مستقبل البلاد به لأنه يمس عصب الكثير من الشركات والمؤسسات.

5
صحيفة الوطن
المهاجم الغاني الدولي أسامواه جيان الذي تألق بقميص فريق العين بين عامي2011 و2015، وسجل خلال تلك الفترة 95 هدفا في منافسات الدوري خلال 83 مباراة
جريدة الوطن
والمجلس العسكري هو المطالب بفك شفرة هذه القناصة واللغز المبهم لهذا الاسم،والقبض عليها طالما هو السلطة الحاكمة في هذه البلاد
جريدة الوطن
وحذروا من أن المواشي المحتجزة بالموانئ مهددة بالنفوق بسبب ارتفاع درجات الحرارة ونقص المياه