وقال أبو حنيفة : لا يسن ; لأنه دعاء , فلا يستحب تحويل الرداء فيه ، كسائر الأدعية فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ الله، لِمَ صَنَعْتَ هَذَا؟ قَالَ : لأَنه حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى
الصلاة هي الركن الثاني من الخمسة، والصلاة لغة بمعنى الدعاء، فرض الله تعالى على المسلمين خمس صلوات في اليوم والليلة ، ولكن سبحانه وتعالى أمرنا بالصلاة في أوضاع كثيرة ، في الخوف وحدوث خسوف و ، والاستسقاء لطلب الماء قال: فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه فقال: اللهم اسقنا، اللهم اسقنا، قال أنس: والله ما نرى في السماء من سحابٍ ولا قَزعةٍ ولا شيئاً، وما بيننا وبين سلع -اسم جبيل بالمدينة النبوية- من بيتٍ ولا دارٍ، قال: فطلعت من ورائه سحابةٌ مثل الترس، فلما توسطت السماء، انتشرت ثم أمطرت

حكم من فاتته صلاة الاستسقاء مع الإمام وجاء في الخطبة

وكل ذلك ثابت في الأحاديث النبوية الصحيحة.

صلاة الاستسقاء وأحكامها
وأما بالنسبة للتكبيرات، التي بعد تكبيرة الإحرام فإنك إذا دخلت مع الإمام بعد انتهاء التكبيرات، فإنك لا تعيد التكبيرات؛ لأنها سنة فات محلها، فإذا فات محلها سقطت
فصل: حكم صلاة الاستسقاء:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد السادس عشر - باب صلاة الاستسقاء
فصل: حكم صلاة الاستسقاء:
ويخطب بعد الصلاة خطبة واحدة أو خطبتين على قول بعض العلماء والأمر في هذا واسع، فإذا انتهى من الخطبة حوَّل المصلون جميعاً أرديتهم بأن يجعلوا ما على أيمانهم على شمائلهم، ويجعلوا ما على شمائلهم على أيمانهم، ويستقبلوا القبلة، ويدعوا الله عز وجل رافعي أيديهم مبالغين في ذلك، فعن عبَّاد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد المازني أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج بالناس يستسقي فصلى بهم ركعتين جهر بالقراءة فيهما
حكم صلاة الاستسقاء: صلاة الاستسقاء سُنَّة مُؤكَّدة؛ حضراً وسفراً، عند الحاجة، وهي ثابتة بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفائه رضي الله عنهم قال: فانقطعت وخرجنا نمشي في الشمس»
أما في الركعة الثانية فتكون خمس تكبيرات بخلاف تكبيرة القيام وهذا متفق علي، ولصلاة الاستسقاء خطبة، ولكن ليس لها آذان، وينادى عليها بالصلاة الجامعة كيفية صلاة الاستسقاء: أن يصلي الإمام بالناس ركعتين في وقت يكون لا يتواجد الماء جفاف ولا يكون وقت الكراهة، يجهر في الأولى بالفاتحة، وسبح اسم ربك الأعلى، وفي الثانية بالغاشية، وصلاة الاستسقاء مثل صلاة العيد تماماً، فيكّبر فيها سبعاً في الركعة الأولى، وخمساً في الثانية، ولا يشترط لصلاة الاستسقاء أذان، كما لا يشترط الأذان لخطبتها، وينادى لها بالصلاة جامعة

من أحكام صلاة الاستسقاء

وللفقهاء في تقديم الخطبة أو تأخيرها ثلاثة أقوال تأخير الخطبة إلى ما بعد الصلاة تقديمها جواز الأمرين.

11
’б«… «б≈” ”ё«Ѕ ... Ќяге« ж ’Ё е«
يُستحَبُّ للإمامِ والمأمومِ أمَّا المرأة فإذا كانت تتكشَّف عند تحويلِها الرداءَ، فإنَّها لا تفعل، وأمَّا إذا كانت لا تتكشَّف فحكمُها حكمُ الرَّجل في ذلك
صلاة الاستسقاء عند المذاهب الأربعة باختصار : الحمد لله
حكم صلاة الاستسقاء و كيفيتها و ما هي الشروط الواجب توافرها و متى تكون صلاة الإستسقاء واجبة و إجابة المولى عز و جل لتلك الصلاة الجميلة و إنزال المطر و الغيث على الأمة الإسلامية التي أدت صلاة الإستسقاء على خير حال و النوايا الطيبة التي دفعتهم للصلاة الكريمة، متابعينا الكرام سنوافيكم في هذا المقال بأكثر الأشياء التي يجب معرفتها و توافقها و الشروط اللازمة حتى تكون لصلاة الإستسقاء بداية خير و نهاية عجاف السماء و مطرها الذى يحيي بها المولى سبحانه و تعالى الأرض بكامل بقاعها و ربوعها، و سنشاهد أيضاً كيفية صلاة الإستسقاء كما حدثنا عنها المولى عز و جل و لنا مع شيخنا الجليل الراحل محمد متولي الشعراوى برهان لها حينما كان في بعثة أزهرية بالجزائر العربي الشقيق
صفة صلاة الاستسقاء
ي- ثم يستقبل القبلة في أثناء الخطبة ويقول سراً : اللهم إنك أمرتنا بدعائك, ووعدتنا إجابتك, وقد دعوناك كما أمرتنا فاستجب لنا كما وعدتنا ؛ لحديث عبَّاد بن تيم المازني عن عمِّه قال: رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ خَرَجَ يَسْتَسْقِي، قَالَ: فَحَوَّلَ إِلَى النَّاسِ ظَهْرَهُ وَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ يَدْعُو