Your browser does not support the video tag إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك
انظر أحكام الجنائز للألباني ص159 وإن كان الميت صبياً

حديث (السّفَرُ قِطعَةٌ مِنَ العَذاب يَمنَعُ أحَدَكُم طَعامَه وشَرابَه ونَومَه فإذَا قَضَى نَهْمَتَهُ فلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِه)

قالَ ابنُ بَطّال قيلَ وليسَ كونُ السّفَر قِطعَةً مِنَ العَذاب بمانِع أنْ يَكونَ فيهِ مَنفَعةٌ ومَصَحَّةٌ لكَثِيرٍ مِنَ النّاس لأنّ في الحركة والرّياضَة مَنفَعَةٌ ولا سِيّمَا لأهلِ الدَّعَةِ والرّفَاهِيَةِ، كالدّواءِ المرّ الـمُعقِب للصّحّةِ وإنْ كانَ في تَناوُلِه كَراهِيَة.

24
حديث (السّفَرُ قِطعَةٌ مِنَ العَذاب يَمنَعُ أحَدَكُم طَعامَه وشَرابَه ونَومَه فإذَا قَضَى نَهْمَتَهُ فلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِه)
قالَ أبو الحسن بنُ بَطّال ولا تَعارُضَ بَينَ هَذا الحديثِ وحديثِ ابنِ عمرَ مَرفُوعًا سَافِرُوا تَصِحُّوا فإنّهُ لا يَلزَمُ مِن الصّحّةِ بالسّفَر لما فيهِ مِنَ الرّياضَةِ أنْ لا يكونَ قِطعَةً مِن العذابِ لما فيهِ مِنَ المشَقّة فصَار كالدّواء المرّ الـمُعْقِب للصّحّة وإن كانَ في تَناوُلِه الكَراهَة
شرح حديث : السّفر قطعة من العذاب
وأما الرواية التي اعتمد عليها في شرحه فهي رواية أبي ذر، وأما مراجع المؤلف في التصنيف فهي متنوعة جدًا أهمها في الشروح شرح شيخه ابن الملقن: التوضيح، وهو المقصود بقوله: قال شيخنا الشَّارح ثم كتاب ابن المنير: المتواري، وحواشي الدمياطي رحمهم الله جميعًا، وتنقيح الزركشي، ولم يقصد رحمه الله الاستقصاء والجمع، بل البيان والشرح
السفر قطعة من العذاب « منارة الصوفية
لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم متفق عليه قال صلى الله عليه وسلم دعاء المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً صحيح
قوله صلى الله عليه وسلم فإذَا قَضَى أحَدُكُم نَهمَتَه مِن وَجْهِه فَلْيُعَجّلْ إلى أَهْلِه النَّهْمَةُ بفَتْح النّون وإسكَانِ الهاءِ هيَ الحَاجَةُ والمقصُودُ فى هذا الحَديثِ استِحبَابُ تَعجِيل الرُّجُوع إلى الأهل بَعدَ قَضَاءِ شُغلِه ولا يَتَأخَّر بما ليسَ لهُ بمُهِمّ
وله ثبت كثير الفوائد طالعته وفيه إلمام بتراجم شيوخه اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً رواة ابن السني وصححه الحافظ

السفر قطعة من العذاب « منارة الصوفية

.

26
موسوعة صحيح البخاري
و إليه المصير اللهم ما أمسى بى من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد و لك الشكر أمسينا على فطره الإسلام و كلمه الإخلاص و على دين نبيننا محمد ص
قطعة من العذاب
شرح وترجمة حديث: السفر قطعة من العذاب
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يؤتي بالصبيان فيدعو لهم بالبركة ويحنكهم صحيح
مصنفاته: 1-التلقيح وهو كتابنا هذا Your browser does not support the video tag
أخبروه عن التفاؤل والأمل وحسن الظن بالله أخبروه أن مع العسر يسرا اخبروه ان الاستغفار يمنع العذاب حدثوه عن الدعاء وأنه يرد القدر وأن الله يستحي أن يرد دعاء عبده المؤمن وهذا موقف على عمر رضي الله عنه

موسوعة صحيح البخاري

قال النووي في شرح مسلم معناه يمنعه كمالها ولذيذها لما فيه من المشقة والتعب ومقاساة الحر والبرد والخوف ومفارقة الأهل والأصحاب وخشونة العيش.

11
السفر قطعة من العذاب « منارة الصوفية
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النّبيّ صَلّى الله عليه وسلم قال السّفَرُ قِطعَةٌ مِنَ العَذاب يَمنَعُ أحَدَكُم طَعامَه وشَرابَه ونَومَه فإذَا قَضَى نَهْمَتَهُ فلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِه رواه مالكٌ والطّبراني والدّارقُطني وأحمد في مسنَده والحاكم
شرح حديث / السفر قطعة من العذاب
وقد حدث بالكثير وأخذ عنه الأئمة طبقة بعد طبقة والحق الأصاغر بالأكابر وصار شيخ الحديث بالبلاد الحلبية بلا مدافع
>السفر قطعة من العذاب « مفاهيم يجب أن تصحح