وإن ابتعدت فخالفهم في سلوكهم وابق قلبك سليماً نحوهم فأحسن لنفسك أحسن الله إليك
{ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } وفي الأمر بالاستغفار بعد الحث على أفعال الطاعة والخير، فائدة كبيرة، وذلك أن العبد ما يخلو من التقصير فيما أمر به، إما أن لا يفعله أصلا أو يفعله على وجه ناقص، فأمر بترقيع ذلك بالاستغفار، فإن العبد يذنب آناء الليل والنهار، فمتى لم يتغمده الله برحمته ومغفرته، فإنه هالك

жёЁ… гЏ ”ж—… «бг“гб

.

27
حل درس سورة المزمل تربية إسلامية صف ثالث
تأمل كيف ناداه بوصف التزمل
سـورة الطلاق مكـتـوبة بالتشكيل و سـهـلـة الـحـفـظ
سورة المزمل مكتوبة برواية ورش عن نافع
وأما خطابُ الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بقول المزمل فذُكرَ فائدتان، الأولى هي الملاطفة، والثانيةُ هي التنبيه لأي متزملٍ ينام ليلته، لينبهه الله تعالى لقيام اليل وذِكرِ الله تعالى، ولكي لا يفوته عظيم أجرِ قيام الليل، واختلف علماء التفسير في معنى المُزمل، فقيل هو المُزمل بالنبوة، وقيل المُزملُ بالقرآن، وقيل من تزملَ بثيابه لمنامه، وما ثبتَ أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى جبريل عليه السلام، وارتعدَ لرؤيته، ذهب إلى خديجة وقال لها زملوني، فحاطبه الله سبحانه وتعالى بها، وكانت سبب نزول سورة المزمل
هل تبحث عن حل الدرس الرابع ؟ محتويات ملف حل درس سورة المزمل كالتالي : سورة المزمل : الأيات 1-9 : اتعلم من هذا الدرس أن : - أتلو الآيات 1-9 من سورة الزمل تلاوة سلمية { وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ } شامل لأنواع الذكر كلها { وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا } أي: انقطع إلى الله تعالى، فإن الانقطاع إلى الله والإنابة إليه، هو الانفصال بالقلب عن الخلائق، والاتصاف بمحبة الله، وكل ما يقرب إليه، ويدني من رضاه
قمِ الليل يا أيها المدثّر

سبب نزول سورة المزمل

.

7
سورة الفاتحة مكتوبة
وآخرون يقاتلون في سبيل الله}
سبب نزول سورة المزمل
اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ} فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْجُفُ فُؤَادُهُ، فَدَخَلَ عَلَى خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، فَقَالَ: زَمِّلُونِي زَمِّلُونِي فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ الرَّوْعُ، فَقَالَ لِخَدِيجَةَ وَأَخْبَرَهَا الخَبَرَ: لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي فَقَالَتْ خَدِيجَةُ: كَلَّا وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا، إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وَتَحْمِلُ الكَلَّ، وَتَكْسِبُ المَعْدُومَ، وَتَقْرِي الضَّيْفَ، وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الحَقِّ، فَانْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ العُزَّى ابْنَ عَمِّ خَدِيجَةَ وَكَانَ امْرَأً تَنَصَّرَ فِي الجَاهِلِيَّةِ، وَكَانَ يَكْتُبُ الكِتَابَ العِبْرَانِيَّ، فَيَكْتُبُ مِنَ الإِنْجِيلِ بِالعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ، وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ، فَقَالَتْ لَهُ خَدِيجَةُ: يَا ابْنَ عَمِّ، اسْمَعْ مِنَ ابْنِ أَخِيكَ، فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ: يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى ؟ فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَبَرَ مَا رَأَى، فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ: هَذَا النَّامُوسُ الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى مُوسَى، يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا، لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَوَ مُخْرِجِيَّ هُمْ، قَالَ: نَعَمْ، لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ، وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا مُؤَزَّرًا فقد جاء في الحديث الشريف أن النبي صلى الله عليه وسلم، كان يتعبد في غار حراء، فإذا بالوحي جبريل عليه سلام يتنزل على النبي صلى الله عليه وسلم، ويتلو عليه سورة العلق، وهي أولُ ما نزل من القرآن الكريم، فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم المَلك فأخذته الرعبةُ والخوف من هول الموقف، فكان الوحيُ ثقيلاَ على قلب النبي صلى الله عليه وسلم، فذهب إلى السيدة خديجة رضي لله عنها وهي ملاذه الآمن، وهو يرتجف، من رهبةِ وعظمِ الموقف، وطلب منها أن تغطيه، وتدفئه، فأنزل الله سبحانه وتعالى بعد ذلك سورة المزمل
سورة المزمل لهلاك العدو