وَالْعَرَبُ تَقُولُ : سُبْحَانَ اللَّهِ وَرَيْحَانَهُ ، قَالَ أَهْلُ اللُّغَةِ : مَعْنَاهُ وَاسْتِرْزَاقَهُ ، وَهُوَ عِنْدَ nindex ورَوْحُ بن سَيَّارٍ أَو سيَّارُ بنُ رَوْحٍ يقال : له صُحبةٌ ؛ ذكرَه ابن مَنْدَه وأَبو نُعَيم
وراحت يده بالسيف أي : خفت إلى الضرب به ، قال أمية بن أبي عائذ الهذلي يصف صائدا : تراح يداه بمحشورة خواظي القداح عجاف النصال أراد بالمحشورة نبلا ، للطف قدها لأنه أسرع لها في الرمي عن القوس وَرَوْحُ بن الحارِثِ بن الأَخْنَسِ رَوَى عنه أُنَيسُ بنُ عِمْرَانَ

اغنية روح وروح

وروح الطّائر نابض بين الأضلع يهاجر لينال عيشه! وَالرَّيْحَانُ : نَبْتٌ مَعْرُوفٌ ، وَقَوْلُ الْعَجَّاجِ : عَالَيْتُ أَنْسَاعِي وَجَلْبَ الْكُورِ عَلَى سَرَاةِ رَائِحٍ مَمْطُورِ يُرِيدُ بِالرَّائِحِ : الثَّوْرَ الْوَحْشِيَّ ، وَهُوَ إِذَا مُطِرَ اشْتَدَّ عَدْوُهُ.

8
اغنية روح وروح
ر و ح : الرُّوحُ يذكر ويؤنث والجمع الأرْواحُ ويسمى القرآن وعيسى وجبرائيل عليهما السلام روحا والنسبة إلى الملائكة والجن رُوحانِيٌّ بضم الراء والجمع روحانيون وكذا كل شيء فيه روح روحاني بالضم ومكان رَوْحَانِيٌّ بفتح الراء طيب وجمع الريح رِيَاحٌ و أرْيَاحٌ وقد تجمع على أرْوَاحٌ و الرِّيحُ أيضا الغلبة والقوة ومنه قوله تعالى { وتذهب ريحكم } و الرَّوْحُ بالفتح من الإستراحة وكذا الرَّاحَةُ و الرَّوْحُ أيضا و الرِّيْحانُ الرحمة والرزق و الرَّاحُ الخمر والراح أيضا جمع راحةٍ وهي الكف ووجدت رِيحَ الشيء و رائِحَتَهُ بمعنى والدهن المُرَوَّحُ بتشديد الواو المطيب وفي الحديث { أنه أمر بالإثمد المروح عند النوم } و أرَاحَ اللحم أنتن و أرَاحَهُ الله فاسْتَرَاحَ و الرَّوَاحُ ضد الصباح وهو اسم للوقت من زوال الشمس إلى الليل وهو أيضا مصدر راح يروح ضد غدا يغدو وسرحت الماشية بالغداة و رَاحَتْ بالعشي تروح رَوَاحا أي رجعت و المُرَاحُ بالضم حيث تأوي إليه الإبل والغنم بالليل و المَرَاحُ بالفتح الموضع الذي يروح منه القوم أو يروحون إليه كالمغدى من الغداة و المِرْوَحَةُ بالكسر ما يتروح بها والجمع المَرَاوِحُ و أرْوَحَ الماء وغيره تغيرت ريحه و تَرَوَّحَ الماء إذا أخذ ريح غيره لقربه منه و رَاحَ الشيء يراحه ويريحه أي وجد ريحه ومنه الحديث { من قتل نفسا معاهدة لم يرح رائحة الجنة } جعله أبو عبيد من راح يراح ففتح الراء وجعله أبو عمرو من راح يريح فكسرها وقال الكسائي لم يُرِح بضم الياء وكسر الراء جعله من أرَاحَ بمعنى راح أيضا وقال الأصمعي لا أدري هو من راح أو من أراح و الارْتِيَاحُ النشاط و اسْتَرَاحَ من الراحة و المُسْتَرَاحُ المخرج و الأرْيَحِيُّ الواسع الخلق وأخذته الأرْيَحِيَّةُ أي ارتاح للندى و الرِّيحَانُ نبت معروف وهو الرزق أيضا كما مر وفي الحديث { الولد من ريحان الله تعالى } وقوله تعالى { والحب ذو العصف والريحان } العصف ساق الزرع والريحان ورقه عن الفراء الروحُ يذكّر ويؤنّث، والجمع الأَرْواح، ويسمَّى القرآن رُوحاً، وكذلك جبريلُ وعيسى عليهما السلام
روح الطــائـــر ...
نَشاوَى تَسَاقَوْا بالرَّيَاحِ المُفَلْفَلِقلت : وقال بعضُهم : لأَنّ صاحبها يَرْتاح إِذا شَرِبها
إسلام ويب
أبو عبيد : يقال : أتانا فلان وما في وجهه رائحة دم من الفرق ، وما في وجهه رائحة دم أي شيء
قال الأزهري : وسمعت العرب تستعمل الرواح في السير كل وقت ، تقول : راح القوم إذا ساروا وغدوا ، ويقول أحدهم لصاحبه : تروح ، ويخاطب أصحابه فيقول : تروحوا أي : سيروا ، ويقول : ألا تروحون ؟ ونحو ذلك ما جاء في الأخبار الصحيحة الثابتة ، وهو بمعنى المضي إلى الجمعة والخفة إليها ، لا بمعنى الرواح بالعشي يُقَالُ : أَرَاحَ الرَّجُلُ وَاسْتَرَاحَ إِذَا رَجَعَتْ إِلَيْهِ نَفْسُهُ بَعْدَ الْإِعْيَاءِ ؛ قَالَ : وَمِنْهُ حَدِيثُ أُمِّ أَيْمَنَ أَنَّهَا عَطِشَتْ مُهَاجِرَةً فِي يَوْمٍ شَدِيدِ الْحَرِّ فَدُلِّيَ إِلَيْهَا دَلْوٌ مِنَ السَّمَاءِ فَشَرِبَتْ حَتَّى أَرَاحَتْ
قال الشاعر: كأنَّ راكبها غُصن بمَرْوَحَةٍ إذا تَدَلَّتْ به أو شارِبٌ ثَمِلُ والجمع المَراويح، وهي المواضع التي تَخْتَرِق فيه الرياح وَفِي حَدِيثِ عُثْمَانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - رَوَّحْتُهَا بِالْعَشِيِّ أَيْ : رَدَدْتُهَا إِلَى الْمُرَاحِ

أغنية روح وروح mp3

ويقال : هما يتراوحان عملا أي : يتعاقبانه ، ويرتوحان مثله ، ويقال : هذا الأمر بيننا روح وروح وعور إذا تراوحوه وتعاوروه.

29
أنا وروح الحب وسموه
وَمَكَانٌ رَوْحَانِيٌّ - بِالْفَتْحِ - أَيْ : طَيِّبٌ
أغنية روح وروح mp3
وَسَرَحَتِ الْمَاشِيَةُ بِالْغَدَاةِ وَرَاحَتْ بِالْعَشِيِّ أَيْ : رَجَعَتْ
أوقات (ألبوم)
وقد يكون الريح بمعنى الغلبة والقوة ، قال تأبط شرا ، وقيل : سليك بن سلكة : أتنظران قليلا ريث غفلتهم أو تعدوان فإن الريح للعادي ومنه قوله تعالى : قال nindex