ووصف صدام عزيز بأنه رفيق قديم، وأنه ينظر إليه باحترام كبير في الحزب، لكنه لم يكن أحد الثوار Aziz became close to Saddam who heavily promoted him
وكان القتل يحدث في الشوارع فقلت له إنني سوف أهتم بأمر أطفالك

طارق عزیز، وزیر خارجه و معاون صدام حسین درگذشت

وأضاف صدام بقوله: «كان من الممكن أن نقتله في أي وقت.

20
وفاة طارق عزيز.. وزير خارجية
Tarek Aziz طارق عزيز Tarek Aziz
طارق عزیز
وفيما يخص الشيخلي والفترة التي أعقبت رحيله عن العمل الحكومي، أكد صدام أن مشاعر الصداقة بينهما ظلت دون تغيير، لكن مقابلاتهما تضاءلت
طارق عزیز، وزیر خارجه و معاون صدام حسین درگذشت
وأقر صدام بأن الشيخلي عمل وزيرا للخارجية حتى عام 1971، عندما عزلته القيادة من منصبه
وبمقارنة أنفسهم بغيرهم من مواطني هذه الدول، فقد اكتشفوا أن القاهرة ودمشق كانتا متقدمتين كثيرا على بغداد عند سؤاله عن المناصب التي تقلدها شاكر داخل الحزب، أجاب صدام بأنه، مثلما الحال مع أي قائد آخر، كان شاكر يقبل بأي مهمة توكل إليه
وعندما قبضت على نايف، قال «إن لدي أربعة أطفال وسئل صدام عن مقتل حردان التكريتي في الكويت وأن الناس تلقي باللائمة على قوات الأمن العراقية في ذلك

عزيز الروح

وفيما يتعلق بما إذا كان جرى النظر إلى الشيخلي باعتباره خليفة محتملا للرئيس بكر، أبدى صدام معارضته هذا الرأي، قائلا إن الجملة تنطوي على قوة بالغة.

24
Tarek Aziz — Wikipédia
دادگاه عراق، آقای عزيز را در سال ۲۰۱۰ به جرم قتل عمد و جنايت عليه بشريت به اعدام محکوم کرد هرچند اين حکم هرگز اجرا نشد
طارق بن عزيز (@t_alaziz) on Twitter
وعليه، افتقروا إلى الخبرة اللازمة واكتسبوها «أثناء العمل»
Tarek Aziz — Wikipédia
He was arrested and sentenced to 22 years in prison
وفي بداية الستينات، كان هناك الكثير من العنف تجاه البعثيين من قبل الشيوعيين ويواجه عزيز هذه التهمة مع سبعة آخرين من أقطاب نظام صدام حسين
وخلال فترة الخمسينات والستينات قبل الحزب بصورة أولية الشباب وبعض كبار السن، وأوكلت إلى بعض أعضاء الحزب مهمة التيقن من ولاء بعض الضباط الجدد لحزب البعث طارق عزیز پس از اشغال عراق در سال ۲۰۰۳ بازداشت شد

طارق عزيز يضرب عن الطعام

وأعرب صدام عن رغبته في عدم عقد مقارنة العراق وثورته عام 1968 بمصر وعبد الناصر.

9
Tariq Aziz
Political career hosts Aziz at the White House, 1984 Aziz with Russian President at on 26 July 2000
موقع خبرني : صدام : طارق عزيز لم يكن أحد الثوار
وقد أجاب المحقق بأنه «عبر الوقت، تغيرت بعض الأشياء، ولم تتغير أشياء أخرى»
طارق عزيز ..لجوء سياسي إلى الأردن
وفي ما يتعلق باستيلاء حزب البعث على السلطة أفاد صدام بأنهم حصلوا على المساعدة من أفراد الجيش الذين كانوا أعضاء في الحزب